نتنياهو في كينيا: توقيع اتفاقيات لإدخال إسرائيل الاتحاد الإفريقي

التحرير 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، ناقش مع الرئيس الكيني، أوهورو كينياتا، توطيد التعاون الاقتصادي بين تل أبيب ونيروبي، بعدما أعلن الرئيس الكيني أنه يعمل على إعادة إسرائيل للاتحاد الإفريقي لتكون دولة مراقب، الأمر الذي رأى فيه نتنياهو تغييرًا استراتيجيًا في المركز الدولي لتل أبيب.

أضافت الصحيفة، اليوم الثلاثاء، أنه "في اليوم الثاني من جولته الإفريقية التي بدأت أمس الإثنين بأوغندا، واليوم في كينيا تم الاتفاق على توقيع اتفاقيات للتجارة واستثمارات بين تل أبيب ونيروبي، بهدف توثيق العلاقات فيما بينهما، كما يناقش الجانبان قضايا وموضوعات أمنية، الأمر الذي جرى على خلفية اجتماع نتنياهو مع أوهارو كينياتا، وبعد لقاء أخر بين وفدين من البلدين".

71135870100084640360no

تابعت الصحيفة: "لقد تمت دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي من قبل الرئيس الكيني خلال زيارة الأخير لتل أبيب في شهر فبراير الماضي.. تنياهو  زار ضريح جيمو كينياتا، مؤسس كينيا ووالد الرئيس الحالي، ووضع هناك إكليلًا من الزهور".

وخلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الكيني، قال نتنياهو: "سمعنا هنا أمرًا هامًا جدًا من الرئيس الكيني، وهو أنه يعمل على إعادة إسرائيل إلى الاتحاد الإفريقي كدولة مراقب، هذا الأمر له ننظر إليه بأهمية كبيرة، إفريقيا هي قارة تضم 54 دولة، وإمكانية تغيير اتجاه هذه الدول وعلاقتها بإسرائيل هو تغيير استراتيجي لمركز تل أبيب الدولي، هذا أمر له أهميته،  كما أن له صداه في إفريقيا واعتقد أنه سيكون له صدى كبير جدًا في علاقات إسرائيل الدولية، وسط محاولتنا لدفع عدد كبير جدًا من الدول لدعم الأخيرة". 

711358826991071640360no

من جانبه أصدر مكتب نتنياهو، بيانًا رسميًا، ذكر خلاله أنه "تم توقيع اتفاقيات تتعلق بالضرائب والاستثمارات بين الجانبين الكيني والإسرائيلي، ما يدل على دخول العلاقات بين إسرائيل وكينيا لمرحلة جديدة من التعاون". 

وأضافت الصحيفة العبرية: "إسرائيل كانت من أولى الدول المعترفة باستقلال كينيا عام 1963، وأقامت معها علاقات تجارية، وبعد خمسين عامًا من ذلك التاريخ، ظلت العلاقات قوية"، ونقلت عن بيان أصدرته الرئاسة الكينية "نظرًا لأن الدولتين اعترفتا منذ زمن بأن الإرهاب يشكل تهديدًا عالميًا، فإن هذا كان السبب في اشتراك تل أبيب ونيروبي على مدار السنوات في الدفاع عن الديمقراطية".

كما جاء في البيان إن"الرئيس اليكيني مهتم بتعميق التجارة والاستثمارات مع إسرائيل، وسيحاول إجراء اتصالات مع رجال أعمال الذي يرافقون نتنياهو في زيارته".   

التحرير
إخترنا لك

0 تعليق