صور.. الإهمال يقتل حمادة.. و "كهرباء الشرقية" تعتذر بلافتة تعزية

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

فور دخولك لقرية الزرزمون التابعة لمركز ههيا بمحافظة الشرقية، تلقى لوحة اعتذار كبيرة معلقة على بوابة القرية، مدون عليها "تتقدم شركة الكهرباء بههيا بعمل صيانة وإحلال وتجديد لكافة الخطوط بقرية الزرزمون، بسبب وفاة "حمادة الإسترلينى" هذا هو ما حصدته أسرة ضحية إهمال المسئولين بشركة الكهرباء، التى بادر شباب القرية بتعليق تلك اللافتة بموافقة مسئول الشركة.

ففى سرادق العزاء، حيث خيم الحزن على القرية، عقب وفاة "أحمد محمد عبداللطيف" شهرته حمادة الاسترلينى سائق توك توك 38 سنة، مصرعه إثر صعق كهربائى، بسبب سقوط سلك من أحد أعمدة الإنارة.

ويقول شقيق المجنى عليه ويدعى سعيد محمد عبداللطيف، من سيعوض طفلتين أكبرهم 5 سنوات عن حنان والدهم ورعايته لهم، شقيقى كان شهم وجدع والقرية كلها تقدره، وراح فداء للأهالى القرية الذين كانوا ستعرضون لنفس مصيره بسبب سقوط سلك متهالك نتيجة ضعف الصيانة.

وبينما تجلس والدة المجنى عليه الحاجة رجاء والمعروفة باسم أم محمد، وحولها سيدات القرية الذين حاولوا تخفيف الصدمة عنها، بقولها "كان سندى"، مؤكد أنه كان العكاز الذى يتكأ علية منذ أن فقدت البصر لمضاعفات مرضية، وكان يقوم بكل شئونها، وتكمل الزوجة سهير أشرف البنات بسملة 5 سنوات ودينا 4 سنوات يسألون فين بابا راح يجيب العشا ومرجعيش، البنات كانوا متعلقين بيه أكتر منى، لحنيته عليهم، أحمد كان متعلم لكنه عمل سائق توك توك لعدم توافر وظيفة.

كانت قررت نيابة ههيا، برئاسة عمرو سيف، مدير النيابة، وبإشراف المستشار وليد جمال المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، دفن الجثة وطلب تحريات المباحث حول الواقعة، وحررا محضر رقم 3741.

وفى سياق متصل كان قرر الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، إحالة وقائع إهمال صيانة أعمدة الإنارة وسرقة التيار الكهربى للنيابة العامة كإجراء رادع لكل من يمهل أو يقصر فى أداء الأعمال المنوطه بة.

أكد محافظ الشرقية أننا نعمل جميعاً من أجل الحفاظ على أرواح المواطنين ولن أسمح بأى حالة إهمال فى صيانة أعمدة الإنارة حفاظاً على أرواحهم مؤكداً على ضرورة الاهتمام بأعمال الصيانة أولاً بأول وعدم السماح بسرقة التيار الكهربى وتطبيق القانون بحسم على المخالفين.


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 


 

 

اليوم السابع

0 تعليق