ساحات العيد.. «لعبة القط والفأر بين الأوقاف والسلفيين»

التحرير 0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعدها - محمد مجلي وعمرو أنور الإسكندرية - محمود عبد الصبور البحيرة - سمر عبد الرحمن كفر الشيخ - ومحمد العمدة مطروح

** الإسكندرية تتجاهل طلب «برهامي» لتخصيص ساحات للدعوة.. واختفاء تام لإخوان المحافظات

 

تشهد ساحات صلاة عيد الفطر المبارك هذا العام سيطرة كاملة لوزارة الأوقاف التي سعت لمنع التيارات الإسلامية السياسية، وخاصة السلفيين، من السيطرة على الساحات، وسط محاولات جادة من جانب أنصار الدعوة السلفية التمسك بإقامة هذه الساحات أسوة بكل عام، فيما اختفت جماعة الإخوان الإرهابية من أي ظهور رسمي حتى الآن.

ففي محافظة الإسكندرية، أعلنت الدعوة السلفية إقامة ما يقرب من 39 ساحة تبدأ من المعمورة البلد، وتنتهي في بنجر السكر غرب المحافظة، وقال الدكتور ياسر برهامى، نائب رئيس الدعوة السلفية، في تصريحات خاصة لـ"التحرير"، إن الدعوة تقدمت بطلب إلى وزارة الأوقاف بشأن الموافقة على إقامة صلاة العيد في 39 ساحة مختلفة، إلا أن الوزارة لم ترد سلبًا أو إيجابًا حتى الآن، كما لم ترد على الطلب الخاص به بشأن إقامة صلاة العيد بساحة عمار بن ياسر بمنطقة الساعة.

من جانبها أقدمت إدارة أوقاف المنتزة، على تمزيق لافتة تتبع الدعوة السلفية بمسجد سيدي بشر المواجه لطريق الكورنيش، وذلك في أول إجراء للأوقاف تجاه الدعوة السلفية، كما حذرت من إقامة ساحات صلاة سلفية.

وفى محافظة كفر الشيخ، خصصت مديرية الأوقاف، برئاسة الشيخ سعد الفقى، 298ساحة لأداء صلاة عيد الفطر المبارك بمختلف قرى المحافظة.

وحذر الفقى من إقامة أية ساحات مخالفة لساحات الأوقاف، مشيرًا إلى أنه لن يسمح بإقامة ساحات لأي تيار ديني، بحسب تعليمات الوزارة، منوهًا بأن من يسعى لإقامة ساحات مخالفة ومغايرة لساحات الأوقاف، يعد مخالفًا للقانون، وستتعامل معه الدولة على الفور لمنع الانفلات والفوضى في الخطاب الديني.

كما حذر وكيل الأوقاف، جميع الآئمة، من ترك الساحات المخصصة لصلاة العيد، لأعضاء أية جماعات أو أحزاب ، مشددًا على عدم السماح لأي شخص باعتلاء المنابر أو الخطابة دون تصريح.

وفي محافظة البحيرة، اختفت لافتات التهنئة بعيد الفطر المبارك أو الدعوة إلى الصلاة في الساحات لحزب النور السلفي هذا العام، واقتصرت على لافتات تهنئة نواب دوائر المحافظة من حزب النور، فيما دعا أنصار الدعوة للصلاة في المساجد الخاصة بهم مثل مسجد الدائري بأبو المطامير، ومسجد السلفيين في حوش عيسى، والمساجد الخاصة بهم في قرية بقطر بأبو حمص، وقرية هيبة بكفر الدوار.

ويصلى السلفيين في مسجد النور بالدلنجات، ومسجد نكلا العنب بإيتاى البارود ومسجد الظهرية بكوم حمادة وفيشا بالمحمودية والبصيلى بإدكو.

وفي محافظة مطروح، خصصت الدعوة السلفية 3 ساحات على نطاق المحافظة، لإقامة صلاة العيد، في مدينة مرسى مطروح، ومدينة الضبعة، والثالثة بمدينة براني، ومن جانبه أكد الشيخ محمد يونس وكيل وزارة الأوقاف بالمحافظة، أن مطروح من المحافظات الهادئة التى لم تشهد أية خلافات دينية نظرًا للطبيعة البدوية التى يتميز بها أبنائها، مشيرًا أن ساحات الدعوة السلفية كما يُطلق عليها البعض من أهالي المحافظة، مثلها مثل باقي الساحات تستقبل المُصلين للعيد، كما أن الدعوة السلفية بالمحافظة تلتزم بقرارات الأوقاف.

التحرير
إخترنا لك

0 تعليق