تكنولوجيات وخدمات تهدد مستقبل صاحبة الجلالة.. السوشيال ميديا أهمها

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
تمكنت التكنولوجيا من تحقيق طفرة كبيرة فى أغلب المجالات خلال الفترة الماضية، سواء من خلال التقنيات والأدوات المتطورة أو المواقع والتطبيقات التى يتم دمجها مع مزايا أكثر تطورا من فترة لأخرى، وهذا الأمر جعل العالم يعتمد فى حياته بشكل كبير على التكنولوجيا، مما كان له تأثير واضح على مجالات عديدة ومختلفة وعلى رأسها الصحافة، فصناعة الأخبار بالشكل المعتاد ستتغير خلال سنوات من الآن، وستتمكن التكنولوجيا الحديثة من السيطرة على الوضع وهو ما سيؤثر بشكل واضح وقوى على الكثيرين ممن يمتهنون هذه المهنة.. وفيما يلى نرصد أبرز المخاطر الذى يمثلها التطور التكنولوجى على صاحبة الجلالة.

مواقع التواصل الاجتماعى تمثل الخطر الأكبر على عالم الصحافة والناشرين حول العالم، فخلال الفترة الماضية كان هناك الكثير الخدمات التى أطلقتها هذه المواقع والمتخصصة فى عرض الأخبار والتدخل بشكل مباشر فى صناعة الأخبار، وعلى رأس هذه الخدمات "المقالات الفورية" التابعة لفيس بوك، وتعتمد تلك المواقع عدد المستخدمين الكبير الذين أصبحوا يعتمدون على "السوشيال ميديا" كمصدر أول للأخبار، وهو الأمر الذى جعل هناك تخوفات من الناشرين على مستقبل المهنة.

على مدار الأشهر الماضية من المؤكد أنك سمعت بكثرة عن استخدام الذكاء الاصطناعى فى عدد كبير من المجالات، كان أهمها التعامل مع العملاء والتفاعل معهم بدلا من الموظفين من البشر، ولكن مؤخرا أعلنت وكالة أسوشيتد برس عن استخدام الذكاء الاصطناعى فى تغطية وكتابة الأخبار والمقالات الرياضية بدلا من البشر، وهو الأمر الذى أثار تخوفات الصحفيين على مستقبلهم المهنى بشكل عام.

يمتلك موقع فيس بوك 1.65 مليار مستخدم نشط شهريا وما يزيد عن 1.1 مليار مستخدم يومى وهو الأمر الذى يعطيه قدرة كبيرة للسيطرة على عالم التواصل الاجتماعى، وبسبب الشعبية التى يتمتع بها فيس بوك تلجأ المواقع الإخبارية لمشاركة أخبارها على الموقع، وكانت الشركة تشجع على هذا الأمر، ولكن مؤخرا قررت فيس بوك تغيير طريقة عرض الأخبار على الموقع وجعلت هناك أولوية لإظهار منشورات الأصدقاء والأقارب بدلا من الأخبار وهو ما يؤثر بشكل مباشر على الموقع الإخبارية حول العالم.

اليوم السابع
إخترنا لك

0 تعليق