اتفاق شراكة بين الحكومة المصرية و"التمويل الدولية" لمساعدة شركات أفريقيا الناشئة

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وقعت مصر مع مؤسسة التمويل الدولية، عضو مجموعة البنك الدولى، اليوم الخميس اتفاقية شراكة من أجل دعم رواد الأعمال والشركات الناشئة فى أفريقيا وتعزيز الابتكار ودفع عجلة النمو الاقتصادى. 

 

 

قام بالتوقيع كل من الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعأون الدولى، ومؤيد مخلوف، المدير الإقليمى لمؤسسة التمويل الدولية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 

 

وبموجب هذه الإتفاقية ستختار وزارة الاستثمار والتعأون الدولى مع مؤسسة التمويل الدولية  100 شركة من رواد الأعمال الواعدين من جميع أنحاء أفريقيا لربطهم بكبار رجال الأعمال والمستثمرين الدوليين والمؤسسات المالية وصانعى القرار وذلك خلال مؤتمر افريقيا 2018، والذى يقام تحت رعاية السيد الرئيس عبد ألفتاح السيسي، بمدينة شرم الشيخ فى شهر ديسمبر المقبل.

 

 

وقالت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعأون الدولي: "ستعزز هذه المبادرة مكانة مصر كمركز اقليمى لإستقطاب رواد الأعمال والشركات الابتكارية الناشئة وستخلق بيئة مواتية ملائمة لتلك الشركات فى جميع أنحاء أفريقيا، والأمر الذى سيساعدهم على النمو، وجمع رؤوس الأموال، وتحقيق أقصى قدر من الآنتشار العالمي".

 

 

وأكدت الوزيرة، إن مصر تسير على الطريق الصحيح لتصبح مركزًا إقليميًا رائدًا لرواد الأعمال مستفيدةً من الإمكانات الهائلة للابتكار والنمو فى المنطقة، ولتعزيز النظام الإيكولوجى التجارى فى البلاد، موضحة أن وزارة الاستثمار والتعأون الدولى بالشراكة مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أطلقت فى عام 2017 مبادرة شاملة وهى (فكرتك شركتك) تضع الأدوات الرئيسية بما فى ذلك التمويل والتدريب فى متنأول رواد الأعمال، ولتقديم المزيد من الدعم لهم، انشئت وزارة الاستثمار والتعأون الدولى شركات رائدة ومسرعات الأعمال مثل: شركة مصر لريادة الأعمال، ومسرعة الأعمال فلك وEFG  للتكنولوجيا المالية، عبر استثمارات مشتركة مع القطاع الخاص والمؤسسات المالية الدولية.

 

 

وقالت مؤسسة التمويل الدولية، إنها قدمت على مدار العامين الماضيين، ما يقرب من 65 مليون دولار من التمويل لشركات التكنولوجيا والشركات الناشئة فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بالإضافة إلى العمل جنبًا إلى جنب مع الشركات الرائدة فى مجال مسرعات الأعمال والصناديق الاستثمارية مثل ومضة وفلات لابز وألجبرا فنشرز.  

 

 

من جانبه، صرح سيرجيو بيمينتا، نائب رئيس مؤسسة التمويل الدولية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "إن ريادة الأعمال تعد أمراً أساسياً لخلق فرص العمل ودفع عجلة النمو وتعزيز الابتكار ". وأضاف: "أن تذليل العقبات التى تواجه الشركات الناشئة، سيمكننا من مساعدة إفريقيا على إطلاق إمكاناتها الاقتصادية."

وصرح مؤيد مخلوف المدير الإقليمى لمؤسسة التمويل الدولية فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "تمثل الشركات الصغيرة بما فى ذلك الناشئة منها الركيزة الأساسية لمعظم الاقتصادات فى أفريقيا والشرق الأوسط".

 

 

وأضاف:"بإمكان الحكومات فى جميع أنحاء القارة المساعدة فى خلق الوظائف وألفرص لشعوبها من خلال إمداد هذه الشركات بإمكانية الوصول إلى رأس المال والتوجيه".

 

 

وأشار إلى أن مؤسسة التمويل الدولى استثمرت فى مصر خلال العام الحإلى 1.2 مليار دولار وهو يعد اعلى معدل استثمار لها فى منطقة الشرق الأوسط،خاصة بعد اتخإذ الكثير من الاجراءات لتحسين بيئة الاستثمار.

 

 

وذكر أن اتفاق اليوم يعد افضل فرصة لخلق فرص العمل وإزالة العوائق التى قد تواجه رواد الاعمال والشباب.

 

 

وأوضح ان معدل النمو فى مصر اصبح 5.8%، وبازالة العوائق امام صغار المستثمرين وزيادة فرص العمل من شأنه أن يؤدى إلى زيادة معدل النمو.

اليوم السابع

0 تعليق