فضيحة جديدة تلاحق أردوغان.. آبل تقاضى "بيم التركية" بسبب "آيفون المضروب"

اليوم السابع 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قالت صحيفة زمان التركية، إن شركة "آبل" الأمريكية اتهمت سلسلة متاجر "بيم" التركية المقربة من نظام أردوغان ببيع ملحقات مزيفة لهواتف آيفون مستغلة علامة الشركة التجارية، بالرغم من تأكيد الجانب التركى أنها أصلية ومرخصة، الأمر الذى دفع الشركة لتقديم بلاغ ضد سلسلة "بيم".

 

وحسب جريدة جمهوريت التركية، فقد أرسل محامو شركة آبل فى تركيا بلاغًا لسلسلة متاجر "بيم" فى 7 مايو 2018، موضحين أنه تبين، نتيجة الفحص، أن المنتجات التى يتم بيعها فى فروع "بيم" وعليها العلامة التجارية الخاصة بشركة آبل، مزيفة ولم يتم إنتاجها من قبل شركة آبل أو أحد مصانعها.

 

وطالبت آبل فى نهاية البلاغ بالوقف الفورى لبيع المنتجات، والكشف عن مصدر التوريد لهذه المنتجات المزيفة، وتسليم المنتجات المقلدة لشركة آبل.

 

كما طالبت آبل بأن تضمن سلسلة "بيم" بالكف عن  استغلال اسم شركة "آبل" للترويج لمنتجات مزيفة.

 

وكانت سلسلة متاجر "بيم" التركية استغلت دعوة الرئيس رجب طيب أردوغان لمقاطعة المنتجات الأمريكية وذكره على وجه الخصوص هواتف "آيفون"، وأعلنت وقف بيع منتجات هواتف آيفون الأمريكية فى فروعها، بينما شككت صحيفة "جمهوريت" فى السبب الحقيقى لاتخاذ القرار.

 

وقالت سلسلة متاجر بيم لبيع الأجهزة الإلكترونية بالتجزئة، فى بيان: “عملاؤنا الكرام؛ لقد تم وقف بيع منتج "آيفون 6" الموجود على الإعلانات التسويقية بدء من تاريخ 17/8/2018."

 

ولكن جريدة جمهوريت التركية ، أكدت أن السبب وراء القرار هو رفع شركة آبل دعوى قضائية ضد سلسلة متاجر بيم لوقف مبيعات آيفون.

 

وقالت الصحيفة الأسبوع الماضى، إن بيان الشركة لم يعكس السبب الحقيقى وراء قرار وقف مبيعات منتجات آيفون.

 

اليوم السابع

0 تعليق